منتديات الفلاحين



الزائر الكريم

أنت غير مسجل بالمنتدى
لمشاركة أفضل قم بالتسجيل الآن

تحياتنا
ادارة المنتدى

اسلامية ثقافية ترفيهية زراعية

    أشجار الزيتون

    شاطر

    المصرى
    عضــــو مميز
    عضــــو مميز

    عدد الرسائل: 556
    العمر: 22
    العمل/الترفيه: طالب
    تاريخ التسجيل: 18/11/2008

    m11 أشجار الزيتون

    مُساهمة من طرف المصرى في الخميس 05 مارس 2009, 8:58 am

    أشجار الزيتون

    الزيتون شجرة قديمة احتلت مرتبة عظيمة في القرآن الكريم وذكرت في أكثر من آية كريمة.
    وتحتل شجرة الزيتون مكاناً مرموقاً بين الأشجار المثمرة لما لها من قيمة غذائية وطبية
    وهي شجرة مستديمة الخضرة وأوراقها جلدية خضراء وأزهارها عنقودية
    وثمارها لحمية ممتلئة بمادة زيتية ولونها يتحول إلى أسود عند النضج .
    وشجرة الزيتون شجرة قوية ومعمرة ويصل ارتفاعها إلى 6-10 أمتار
    و لا تحتاج إلى عناية كبيرة وتستطيع العيش عشرات السنين بدون رعاية نظراً لتحملها لقساوة الظروف البيئية .




    1- زراعة الزيتون:


    تتم عملية الزراعة وغرس النصوب عبر المراحل الآتية: -

    -تحديد أماكن الغرس على الأرض بحيث توزع بشكل رباعي .

    - المسافة الفاصلة بين الغرس هي 7 أمتار في الأراضي البعلية و6 أمتار في المروية.

    - تحضير الجورة المعدة للغرس بعمق 40 سم وأبعادها 40*40 سم أيضاً.

    - تغرس النصوب في الجور بعد إزالة كيس النايلون مع المحافظة على التراب حول الشرش وعدم فكه .

    - يوضع خليط الزبل والتراب في الجورة حتى يصل إلى مستوى سطح الأرض .

    - تسند الغراس بواسطة قضيب يبعد 15 سم عن الغرسة من الجهة المعرضة للريح.

    - تسقى الغراس مباشرة بعد الزرع بكمية تتراوح بين 30-50 ليتر للغرسة.





    2- العناية بأشجار الزيتون:

    للحصول على إنتاج وفير يجب تطبيق العمليات الزراعية الآتية:

    1- التسميد:

    ويتم عبر المراحل التالية:

    أ‌. مرحلة ما قبل الزراعة :

    قبل الغرس يجب تحضير أرض غنية بالعناصر الأساسية للنمو وذلك عبر:

    - إضافة 22 كلغ سوبر فوسفات(46%).
    - إضافة 20 كلغ سلفات البوتاس (50%).
    - إضافة 3م3 للفدان سماد عضوي متخمر بشكل جيد.
    - تخلط هذه الأسمدة بالتراب جيداً عند تحضير الأرض.


    ب‌. بمرحلة ما بعد الزراعة:

    بعد الزراعة وفي البساتين المزروعة سابقاً تتم عملية التسميد حسب عمر الشجرة وذلك وفق الجدول التالي:

    عملية التسميد :

    عمر الشجرة (سنة) نترات 34,5 سوبر فوسفات ثنائي سلفات البوتاس 1-4 300غ للشجرة 400 غ للشجرة 200 غ للشجرة 5-10 600غ للشجرة 750غ للشجرة 200 غ للشجرة 10-15 1كغ للشجرة 1كغ للشجرة 300 غ للشجرة أكثر من 15 2كلغ للشجرة 1,5 كلغ للشجرة 500 غ للشجرة

    - توضع هذه الأسمدة مرة كل سنة .
    - توضع كمية من الزبل البلدي (باستثناء زبل الدجاج) مرة كل سنتين بمعدل 50 كلغ لكل شجرة.
    - يضاف عنصر المغنزيوم (م ج) مع الأسمدة لأن فقدانه في التربة يزيد من ظاهرة تناول الحمل في الزيتون .
    - يمكن استخدام الأسمدة الورقية التي يتم رشها مباشرة على الأوراق خاصة بعد عقد الثمار.

    وتتميز هذه العملية بسرعة تقديمها للعناصر الغذائية مباشرة إلى الأوراق التي تمتصها جيداً.




    2- الحرث:

    تلعب الحرث دوراً مهماً في إنتاجية شجرة الزيتون وذلك من خلال مساعدتها في الأمور التالية :

    - تجمع أكبر قدر ممكن من مياه الأمطار في فصل الشتاء .
    - حفظ رطوبة التربة في فصل الربيع.
    - قتل الأعشاب التي تنافس الشجرة على الرطوبة .
    - تسهيل عملية القطاف من حيث نظافة أرض البستان.

    - الحرثة الخريفية تأتي بعد سقوط الأمطار وجني المحصول
    والغاية منها زيادة قدرة التربة على تخزين المياه ودفن الأسمدة العضوية والكيميائية المضافة

    . - الحرثة الربيعية تأتي بعد تفتح الأزهار والغاية منها قتل الأعشاب الضارة
    وتخفيف عملية تبخر المياه من التربة .

    - الحرثة الصيفية تأتي بعد شهر يونيو والغاية منها تكسير سطح التربة الذي
    يحتوي على قنوات تبخير المياه من باطن الأرض وبالتالي منع عملية التبخير والمحافظة على المياه.



    3- الري:

    عملية الري تقسم إلى قسمين :

    أ- ري الزيتون البعلي:

    وتجري مرتين بالسنة في تموز وأيلول.

    ب- ري الزيتون المروي:

    وتجري بين 5-7 مرات بالسنة: قبل الأزهار مرة وبعد العقد بحوالي 15 يوم مرة ثم تتوزع الريات الأخرى لاحقاً بمعدل مرة كل شهر. - بشكل عام تحتاج الشجرة إلى كمية مياه بالسنة تتراوح بين 20-30م3.


    4- التقليم:

    - تهدف عملية التقليم إلى توجيه تربية الشجرة بطرق تفسح المجال أمام الهواء والضوء من الوصول إلى جميع فروع الزيتونة مما يساعد على نمو ثمار ذات مواصفات جيدة وإنتاجية عالية.

    - تساعد عملية التقليم على التخفيف من ظاهرة تناوب الحمل وعلى إطالة عمر الشجرة.
    - تقسم عملية التقليم إلى نوعين(حسب عمر الشجرة):

    1. تقليم التربية:

    - يجري تقليم التربية منذ العام الثالث للغرس.


    - تربية شجرة الزيتونة يمكن أن تعتمد على إحدى الأشكال التالية:

    - تحديد الشكل المناسب مرتبط بالمناخ والمنطقة للبستان
    . - الشكل الكروي يصلح للمناطق الحارة والجافة والبعيدة عن سطح البحر( المناطق الداخلية)
    بحيث يحمي الساق والأفرع من الشمس.
    - الشكل الكاسي يصلح للمناطق الساحلية والرطبة بحيث يساعد على زيادة معدل الضوء والهواء
    للتخفيف من الأمراض.


    2. تقليم الإنتاج(الأثمار):

    - تجري هذه العملية للأشجار البالغة بحيث تساعد على زيادة الإنتاج وتوزيعه.
    - تخفف هذه العملية من ظاهرة المعاومة(تناوب الحمل) لأنها توازن بين النمو الخضري والأثمار.
    - تساعد الشجرة على إعطاء نموات سنوية متوسطة الطول بأعداد مناسبة للحمل في العام التالي.
    - تتم عملية تقليم الأثمار عبر إزالة الأغصان المريضة واليابسة والمكسورة والمتشابكة في المرحلة الأولى.
    - في المرحلة الثانية يتم فتح قلب الشجرة لتسهيل دخول أشعة الشمس والهواء خاصة في الشكل الكلسي.
    - بعد التقليم يحتفظ بعدد من الأغصان يوازي محيطها إجمالي محيط الجذع أو أقل

    - يتم إزالة بعض الأغصان الثانوية ) عن الأغصان الرئيسية التي احتفظنا بها
    - يتم قطع أطراف الأغصان الرئيسية في الأشجار الكبيرة.
    - إزالة الأغصان الطفيلية التي تظهر على جذع الشجرة .
    - دهن مكان الجروح الكبيرة على الشجرة بمادة المستيك أو الطين.
    - تعقيم أدوات التعقيم من البستان وحرق الفروع المريضة.
    - تأخير عملية تقليم الأشجار المصابة بالأمراض إلى نهاية التقليم لتفادي انتقال المرض إلى الأشجار السليمة.



    3 - أمراض الزيتون:



    أ- مرض عين الطاووس:

    ينتشر هذا المرض في المناطق القريبة من البحر والمنخفضة والوديان التي تشهد رطوبة جوية كثيفة في الخريف والشتاء ويتسبب هذا المرض ببقع مستديرة بشكل عين الطاووس على الأوراق ويؤدي لاحقاً إلى سقوط الأوراق وضعف الإنتاج ويتكاثر المرض منذ بداية موسم الأمطار في الخريف.

    للوقاية منه يمكن القيام بالآتي:

    - استعمال مبيد فطري في بداية موسم الأمطار في الخريف .
    - التقليم الجيد والذي يسمح للهواء والشمس من الدخول بين الأوراق يساهم في الحد من انتشار المرض.
    - تقوية الشجرة عبر التسميد الجيد يساهم في التغلب على المرض.

    ب - مرض ذبول الزيتون:

    - مرض فطري ينتقل عبر الجذور ويسبب جفاف الأفرع وبالتالي ذبولها.
    - يهاجم هذا الفطر الأشجار القوية وليس الضعيفة.
    - يؤدي هذا المرض إلى يباس وموت الشجرة .

    للوقاية منه يمكن اتباع الآتي:

    1. عدم زراعة العقل الخشبية المأخوذة من أشجار مصابة أو من مصدر مجهول.
    2. حرق بقايا التقليم وإتلاف الأشجار المقلوعة والمصابة بالمرض.
    3. مكافحة الأعشاب النامية في البساتين لأن الفطر يتكاثر بوجودها.
    4. الحراثة بين الأشجار تكون سطحية وتجنب الحراثة العميقة.
    5. عدم الإفراط بوضع الأسمدة الكيميائية.
    6. في حال استخدام الأسمدة العضوية (زبل) فإنها يجب أن تكون متخمرة.
    7. عدم الإفراط بالسقاية (الري) بل تنظيم عمليات الري بشكل مدروس.

    ت. مرض سل الزيتون:

    - مرض بكتيري ينتشر في المناطق الرطبة والساحلية.
    - تتضح عوارضه بوجود درنات (أورام) على الأغصان .
    - يؤدي المرض إلى موت الأفرع المصابة.
    - يساهم في انتشار المرض ذبابة ثمار الزيتون.

    للوقاية منه يمكن اتباع الآتي:

    1. تقليم الأغصان المصابة وحرقها فوراً ورش الأشجار بمحلول بوردو (كلس مع سلفات النحاس).
    2. تعقيم أدوات التطعيم والتقليم بالكحول أو الجافيل (سبيرتو أو كلور وكلس).
    3. استئصال الأورام في شهر يونيو وذلك بسكين حاد وطلي أماكنها بعجينة البوردو أو القطران مع كبريتات النحاس



    4 - حصاد الزيتون:



    إن عملية الحصاد مهمة جداً , لذلك يجب أن تكون عملية ناجحة وسليمة وغير مكلفة مع مراعاة الحفاظ على الأغصان والنموات الحديثة التي ستحمل الثمار في العام التالي.
    - أفضل وقت لقطاف الزيتون هو عندما ينضج أكثر من 60% من الثمار.
    - يفضل التريث حتى ما بعد سقوط الأمطار الخريفية بحيث يكتسب الزيتون نضارة أكثر وتزيد نسبة الزيت في الحبة.
    - إن عملية القطاف عبر الضرب بالعصا تعتبر عملية مؤذية للزيتون .
    - إن عملية القطاف اليدوي(المشق) تعتبر الأنسب لعدم ضررها على الثمار والأشجار.
    - وضع قماش أو خيش لاستقبال الثمار المتساقطة .


    5 - نقل الثمار إلى المعصرة


    - يجب إزالة الأوراق من بين الثمار لأنها تكسب الزيت طعماً مراً وغير مرغوب .
    - وضع الثمار في أكياس خيش أو صناديق خشبية أو بلاستيكية .
    - عند تخزين وتجميع الزيت في المعصرة يجب أن لا تزيد سماكة الثمار في الحوض عن 40سم.
    - من الضروري الإسراع قدر المستطاع بعصر الزيتون بعد قطافه وذلك في مدة أقصاها أسبوع واحد .

    midozm
    عضــــو مميز
    عضــــو مميز

    عدد الرسائل: 1003
    تاريخ التسجيل: 22/06/2008

    m11 رد: أشجار الزيتون

    مُساهمة من طرف midozm في الإثنين 16 مارس 2009, 11:59 pm

    شكــرا يامصرى


    المصرى
    عضــــو مميز
    عضــــو مميز

    عدد الرسائل: 556
    العمر: 22
    العمل/الترفيه: طالب
    تاريخ التسجيل: 18/11/2008

    m11 رد: أشجار الزيتون

    مُساهمة من طرف المصرى في الخميس 26 مارس 2009, 7:39 am

    شكرا على المشاركة الرائعة والجميلة



    تحياتى

    Doda
    عضو فعــال
    عضو فعــال

    عدد الرسائل: 317
    العمر: 28
    العمل/الترفيه: طالبة
    تاريخ التسجيل: 24/12/2008

    m11 رد: أشجار الزيتون

    مُساهمة من طرف Doda في السبت 06 يونيو 2009, 10:56 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 أكتوبر 2014, 3:10 pm