منتديات الفلاحين



الزائر الكريم

أنت غير مسجل بالمنتدى
لمشاركة أفضل قم بالتسجيل الآن

تحياتنا
ادارة المنتدى

اسلامية ثقافية ترفيهية زراعية


    مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين

    شاطر
    avatar
    شـيخ البلد
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 3205
    العمر : 38
    العمل/الترفيه : محاسب
    تاريخ التسجيل : 28/07/2007

    m9 مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين

    مُساهمة من طرف شـيخ البلد في الأحد 22 نوفمبر 2009, 1:54 pm

    مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين



    كفاكم يا مصريين تسامحاً.. كفاكم يا مصريين تحضراً.. كفاكم يا مصريين تواضعاً .

    فتسامحكم يفهمونه هواناً وتحضركم يفهمونه ضعفاً وتواضعكم يفهمونه مذلة .

    هذا التسامح جرأهم علينا والتواضع أطمعهم فينا والتحضر جلب حقدهم علينا.. ليس الجزائريون فقط ولكن معظم من يطلقون علي أنفسهم عرباً .

    أن من يدخل الإنترنت ويشاهد كمية الحقد والكراهية والبذاءة والقذارة التي ينفثها هؤلاء الحثالة.. لا أصدق هذه الشماتة التي لم ولن تصدر عن ألد أعدائنا .

    هل لأننا أسيادهم وأساتذتهم وأفضل منهم أصلاً حضارة وعلماً وخلقاً.. هل هؤلاء هم الذين علمناهم وساعدناهم لينهضوا من سباتهم.. هؤلاء الذين أخذنا بأيديهم من الحضيض ليتطاولوا علينا علمناهم الرماية ولما اشتد ساعدهم رمونا .

    إننا أعلي قامة منهم.. نحن كالنخيل نلقي بحجر فنلقي أطيب الثمر.. كنا نلقي لهم أطيب الثمر ولكن بعد كل هذا الحقد والإحساس بالدونية .

    فإننا سنقطع كل يد تلقينا بحجر وسنشل كل ساعد يمتد ليرمينا بسهم.. ومن ينالنا بسوء فسنقطع له لسانه ومن يتطاول علي أسياده فسنكسر له أنفه ونمرغ كرامته في الأرض إذا كان عنده كرامة أصلاً.. هم يستمدون كرامتهم من كرامتنا.. هم في حاجة إلينا ونحن لسنا بحاجة إليهم.. هم كبار بنا ونحن كبار بدونهم.. ووالله لن تقوم لهم قائمة بدون مصر.. لكن مصر قائمة إلي يوم الدين بدونهم.


    هل مباراة كرة قدم تظهر ما في نفوسكم الدنيئة الحاقدة؟
    أين كنتم ونحن نشارك في كأس العالم 1934؟ أين أنتم ونحن نؤسس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم؟.. وأين؟ وأين؟ وأين؟

    أين أنتم منا يا محدثي النعمة؟.. وضعتم أموالكم في بنوك الغرب وعندما صادرها لم تفتحوا أفواهكم خوفاً ورعباً.

    أتعيروننا بالفول والطعمية!!!؟؟؟
    أتنكرون أن مصر أم الدنيا!!!؟؟؟

    والله لقد أطعمنا آباءكم وأجدادكم وهم جياع.. ولقد شهد الأنبياء والحكماء بأن مصر هي أم الدنيا والتي أشرق نور علمها وحضارتها علي العالم أجمع .

    أتستكثرون علينا أن نفتخر بحضارتنا.. والله لو عندكم حجراً من معابدنا أو أثراً من آثارنا لأقمتم الدنيا ولم تقعدوها.. وأؤكد لكم إننا الآن أغني منكم ولسنا في حاجة إليكم.. أنتم الذين في حاجة إلينا؟


    كل هذه السموم يا من تسمون عربا تنفثونها ضد مصر.. لم أتخيل هذا الحجم من نكرانكم يا ناكري الجميل.. يا كل العرب يا أولاد ال.....ة لا أستثني أحدا منكم.. أأنتم عرب أنتم؟ والله إني لفي شك منكم .

    أما الفلسطينيون الذين دفعنا من أجلهم الكثير وخسرنا بسببهم الكثير.. يشمتون ويشتمون فينا.. نعم هذا دابكم فاذهبوا حرروا أنفسكم وقبل أن تحرروا أنفسكم تصالحوا مع أنفسكم.. لن تتحرروا ولن تتصالحوا .

    أما نحن فإننا أحرار متصالحين مع أنفسنا.. كبار وسنظل كباراً ولن تنال منا بذاءاتكم ومهاتراتكم.. وإذا كنا خسرنا مباراة كرة قدم فإننا كسبنا كثيراً.. وهنيئاً لكم خسائركم أقصد "جزائركم" التي ستمثلكم في كأس العالم وغداً لناظره قريب.


    إذا لم يكن الجزائريون وباقي الحثالة المتطاولين من العرب لا يعرفون قدر مصر فليسألوا العالم الذي يعرف قدرها جيداً.. العالم الذي جعل مصر علماً يدرس كباقي العلوم الإنسانية والاجتماعية.. علم المصريات الذي يدرس في أعظم وأعرق جامعات العالم .

    مصر التي كانت مصر منذ بدء الخليقة.. مصر التي نقلت علمها وفلسفتها للإغريق "اليونان" الذين نقلوه بدورهم للرومان وإلي مختلف دول العالم دون استثناء .


    مصر أم الأنبياء وملجأهم

    يا مسلمين.. العرب منكم وغير العرب.. مصر التي ذكرت في قرآنكم الكريم في ثمانية وعشرين موضعاً وهي الدولة الوحيدة التي ذكرت في القرآن.. وتزوج نبيكم من مصرية وأوصاكم بنا خيراً لأننا خير أجناد الأرض "والله خير أجناد الأرض".. قال لكم المصطفي صلي الله عليه وسلم: "إذا فتح الله عليكم بعدي مصر فاتخذوا منها جنداً كثيفاً فذلك الجند خير أجناد الأرض" البخاري ومسلم.. وفي رواية أخري فقال أبوبكر ولما ذلك يا رسول الله قال صلوات الله عليه وسلامه لأنهم في رباط إلي يوم القيامة.. وقال صلي الله عليه وسلم في حديث آخر لأصحابه "إنكم ستكونون أجناداً وأن خير أجنادكم أهل الغرب منكم فاتقوا الله في القبط لا تأكلوهم أكل الخضر" "البخاري" وقال صلي الله عليه وسلم أيضاً: "استوصوا بالقبط خيراً فإنكم ستجدونهم نعم الأعوان علي قتال العدو" "مفتاح كنوز السنة".

    يا مسيحيين.. العرب منكم وغير العرب.. مصر التي احتضنت نبيكم عندما لجأ إليها مع أمه البتول هرباً من اليهود.. مصر التي وردت عندكم في 698 آية.. منها 670 آية في العهد القديم والأسفار القانونية.. و28 آية في العهد الجديد .

    يا يهود العرب منكم وغير العرب.. مصر التي ولد فيها نبيكم وفيها كلمه الله .

    يا عرب.. مصر التي كسرت شوكة الغول التي لم يكسرها أحد قبلها أو بعدها.. مصر التي ردت الصليبيين علي أعقابهم وحررت القدس من سيطرتهم .

    مصر التي كانت ملجأ من لا ملجأ له.. مصر التي كانت تطعمكم قبل أن تشبعوا.. أتعيروننا بفقرنا؟

    والله إننا أغني منكم مادياً ومعنوياً.. ثم من أفقرنا في فترة من الفترات "فترة الحروب"؟ لقد كنا نوجه الجزء الأكبر لقواتنا المسلحة لنحارب في قضايا لسنا طرفاً فيها ولم نكن سبباً فيها.

    كنا نحارب الغرب كله في إسرائيل.. الغرب الذي فرض إسرائيل علينا ولن يسمح بزوالها.. كنا نحارب فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وكل الغرب.. كانت المساعدات والإمدادات تصل بكثافة وبدون توقف إلي إسرائيل ولا يمنون عليها ويعيرونها بهذه المساعدات .

    وكان الأخوة العرب يرسلون لنا الفتات ثم يعيروننا به.. في الوقت الذي كانوا فيه يتبرعون لحدائق حيوانات أوروبا بأضعاف ما ساهموا به لنصرة القضية العربية .


    يا عرب.. يا من تعيروننا بالفول والطعمية.. ألم تقرأوا التاريخ؟.. مصر التي أطعمت أجدادكم.. وكانت لوقت قريب تطعمكم قبل أن يمن الله عليكم بالبترول الآن تبصقون علي الوعاء الذي أكلتم فيه؟.

    مصر التي دعا لها أبوكم وأبوالبشر أجمعين.. آدم عليه السلام.. دعا لها بالرحمة والخصب والرأفة والبركة.. حيث جاء في كتاب الخطط والآثار للمقريزي ما نصه: "لما خلق الله آدم مثل له الدنيا شرقها وغربها.. وسهلها وجبالها.. وأنهارها وبحارها.. وبناؤها وخرابها.. ومن يسكنها من الأمم.. ومن يملكها من الملوك.. فلما رأي مصر أرضاً سهلة.. ذات نهر جار مادته من الجنة.. تنحدر فيه البركة.. ورأي جبلاً من جبالها مكسواً نوراً لا يخلو من نظر الرب إليه بالرحمة في سفحه أشجار مثمرة وفروعها في الجنة تسقي بماء الرحمة فدعا آدم في النيل بالبركة ودعا في أرض مصر بالرحمة والبر والتقوي.. وبارك في نيلها وجبلها سبع مرات.. وقال يا أيها الجبل المرحوم سفحك جنة وتربتك مسكة يدفن فيها غراس الجنة أرض حافظة مطيعة رحيمة.. لا خلتك يا مصر بركة.. ولازال بك حفظ ولازال منك ملك وعز يا أرض مصر فيه الخبايا والكنوز ولك البر والثروة وسال نهرك عسلاً كثر الله زرعك ودر ضرعك وزكي نباتك وعظمت بركتك وخصبت ولازال فيك خير مال تتجبري وتتكبري أو تخوني.. فإذا فعلت ذلك عداك شر.. ثم يغور خيرك".

    مصر التي اطعمت الأنبياء وذريتهم.. مصر التي لجأ إليها ابو الانبياء الخليل ابراهيم عندما حلت المجاعة ببلاده.. اقرأتم سفر التكوين.. "وبعد حصول مجاعة في البلاد التي كان ابرام فيها قرر الذهاب إلي مصر.. كان ابرام قلق علي ساراي من المصريين لجمالها.. لذلك ادعي بأنها اخته لكي يحافظ علي سلامتهما. ولكن بادعاء ابرام هذا لم يخلصهم من الفرعون.. حيث استدعي ساراي إلي بيته واغدق ابرام بالعجول والخدم. ولكن يهوة بلي بيت فرعون ببلاء عظيم فغادر ابرام وساراي أرض مصر.. فصعد أبرام من مصر هو وإمرأته وكل ما كان له ولوط معه إلي الجنوب. وكان ابرام غنيا جدا في المواشي والفضة والذهب. وسار في رحلاته من الجنوب إلي بيت إيل إلي المكان الذي كانت خيمته فيه في البداءة بين بيت إيل وعاي".

    مصر التي هي خزائن الأرض كما ذكرها القرآن هي التي اطعمت العالم القديم عندما حلت به المجاعة.. جاء إليها الاسباط واهل فلسطين والشام والجزيرة العربية عندما حلت بهم المجاعة ليحصلوا علي الطعام من خزائنها الذي كان يوسف بن يعقوب قائما عليها وهو الذي قال لهم "أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين".

    ففي تفسير الطبري "خرج يوسف عليه السلام يتلقي يعقوب عليه السلام.. وركب اهل مصر مع يوسف وكانوا يعظمونه.. فلما دنا احدهما من صاحبه وكان يعقوب يمشي وهو يتوكأ علي رجل من ولده يقال له يهوذا.. فنظر يعقوب إلي الخيل وإلي الناس فقال : يا يهوذا هذا فرعون مصر؟ .. قال : لا هذا ابنك فلما دنا كل واحد منهما من صاحبه قال يعقوب عليه السلام : السلام عليك يا ذاهب الأحزان عني.. هكذا قال : يا ذاهب الأحزان عني. ومن هنا قال يوسف عليه السلام "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين".

    ومصر هي ام البلاد.. هي ام الدنيا رغم انف الحاقدين ولسنا من اطلقنا عليها هذا اللقب الأنبياء والحكماء والعظماء من سمي بلادنا بهذا الاسم واولهم نوح عليه السلام .

    جاء في كتاب فتوح مصر وأخبارها لابن عبدالحكم.. عن إبن عباس رضي الله عنه "كان مصر بن بنصر بن حام نائما إلي جنب جده فلما سمع دعاء نوح علي جده وولده قام يسعي إلي نوح وقال : يا جدي قد أجبتك إذ لم يجبك جدي ولا أحد من ولده فاجعل لي دعوة من دعائك.. ففرح نوح ووضع يده علي رأسه وقال : اللهم انه قد أجاب دعوتي فبارك فيه وفي ذريته واسكنه الأرض المباركة التي هي ام البلاد وغوث العباد التي نهرها افضل أنهار الدنيا واجعل فيها أفضل البركات وسخر له ولولده الأرض وذللها لهم وقوهم عليها.. "ومصر هذا هو الذي سميت مصر باسمه.. ومصر هي الأرض المباركة التي هي ام البلاد.

    أما ما يطلق عليها الجزائر الآن فقد قدمت لها مصر في العصر الحديث دعما سياسيا واعلاميا وعسكريا.. حيث ساندت مصر بقيادة جمال عبدالناصر ثورة الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي.. وأعلنت الثورة الجزائرية من القاهرة عام ..1954 وفي الخمسينيات والستينيات قامت مصر بتبني القضية الجزائرية في المحافل والمؤتمرات الدولية واكدت علي شرعية وعدالة مطالب الشعب الجزائر .

    ونجحت مصر في استصدار قرار من الامم المتحدة عام 1960 يعترف بحق الجزائر في الاستقلال عن فرنسا.. واهدت مصرالجزائر نشيدها الوطني من تلحين الموسيقار محمد فوزي.. كما اختار قادة ثورة الجزائر القاهرة مقرا لقيادة الثورة الجزائرية وكانت اسلحة المقاومة الجزائرية تهرب من مصر عبر الصحراء الليبية للجزائر وكان هناك العديد من معسكرات التدريب للمقاومة الجزائرية في القاهرة والاسكندرية .

    وفرضت مصر ضريبة علي راتب كل موظف مصري لمساندة الثورة الجزائرية وقبل جميع المصريين عن طيب خاطر.. وتعرضت مصر بسبب مساندتها للثورة الجزائرية لعدة أخطار علي رأسها العدوان الثلاثي عام 1956 الذي شاركت فيه بريطانيا واسرائيل "سلطة الاحتلال في فلسطين والتي دخلت الحرب لمساندة مصر للقضية الفلسطينية" وفرنسا "سلطة الاحتلال في الجزائر آنذاك" انتقاما من مصر لدعمها حركات التحرر الوطني الجزائرية.. كما قامت فرنسا ببناء القوة الجوية لإسرائيل وساعدتها في بناء منشآتها النووية انتقاما من مصر.

    قدمت مصر للجزائر ما يقرب من 3740 شهيدا مصريا سالت دماؤهم الطاهرة علي ارض الجزائر.. ودفعت مصر ما يقرب من 100 ألف شهيد استشهدوا في العدوان الثلاثي علي مصر عام 56 .

    استقبلت الجزائر ما يقرب من 180 ألف مصري في النصف الثاني من القرن الماضي ما بين مدرس وطبيب ومهندس وعامل.. وكانت مصر هي التي تدفع رواتب المصريين العاملين في الجزائر ولم يكلفوا الحكومة الجزائرية دينارا واحدا .

    وبعد كل ذلك لا نحصد سوي الكراهية والحقد الدفين.


    تحياتى
    avatar
    Doda
    عضو فعــال
    عضو فعــال

    عدد الرسائل : 317
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : طالبة
    تاريخ التسجيل : 24/12/2008

    m9 رد: مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين

    مُساهمة من طرف Doda في الأحد 22 نوفمبر 2009, 2:27 pm

    شكرا باشيخ البلد



    الموضوع رائع
    يس ياخسارة كلهم نسوا
    وعلى رأى المثل
    ساعتك وقتك
    avatar
    شـيخ البلد
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 3205
    العمر : 38
    العمل/الترفيه : محاسب
    تاريخ التسجيل : 28/07/2007

    m9 رد: مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين

    مُساهمة من طرف شـيخ البلد في الإثنين 14 ديسمبر 2009, 11:51 am








    أختى العزيزة فلينسوا كما يحلو لهم
    فوالله الذى لا اله الا هو رضوا ام ابوا
    لن يضيرنا شىء
    ونورتى الموضوع

    avatar
    Elmlaeky
    عضـو نشــيط
    عضـو نشــيط

    عدد الرسائل : 151
    العمر : 43
    العمل/الترفيه : محاسب
    تاريخ التسجيل : 15/06/2009

    m9 رد: مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين

    مُساهمة من طرف Elmlaeky في الجمعة 25 ديسمبر 2009, 11:59 am

    شكرا لك على هذه الرائعة



    ورحم الله والديك
    avatar
    شـيخ البلد
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 3205
    العمر : 38
    العمل/الترفيه : محاسب
    تاريخ التسجيل : 28/07/2007

    m9 رد: مصر أم الدنيا رغم أنف الحاقدين

    مُساهمة من طرف شـيخ البلد في الإثنين 08 فبراير 2010, 6:36 pm








    نورت الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 14 نوفمبر 2018, 4:16 am