منتديات الفلاحين



الزائر الكريم

أنت غير مسجل بالمنتدى
لمشاركة أفضل قم بالتسجيل الآن

تحياتنا
ادارة المنتدى

اسلامية ثقافية ترفيهية زراعية


    مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية

    شاطر
    avatar
    العمـــدة
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    عدد الرسائل : 2203
    العمر : 26
    العمل/الترفيه : طالب
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    m9 مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية

    مُساهمة من طرف العمـــدة في الجمعة 11 ديسمبر 2009, 4:33 pm

    مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية



    أكد الباحث الاسكتلندي " توماس براون " المهتم بشئون الشرق الأوسط، في مقال نشرته صحيفة "جلاسكو هيرالد" الاسكتلندية أن وكالة الاستخبارات الأمريكية السى آى أية ووزارة الدفاع البنتاجون أعدتا خطة بعيدة المدى بهدف حصار مصر ثم التهامها عسكريًا.



    وقال الباحث إن الولايات المتحدة بدأت تنفيذ المخططً منذ ثلاثة أعوام من خلال سعيها لاحتلال إقليم دارفور (غربي السودان) دوليًا وعسكريًا عبر نشر قوات أمريكية بريطانية مدعومة بقوات من الأمم المتحدة حليفة لواشنطن مشيرا إلى أن هذا المخطط يستهدف تحويل إقليم دارفور إلى قاعدة عسكرية أمريكية تنتشر بها صورايخ بعيدة ومتوسطة المدى موجهة ناحية مصر ودول الشمال الأفريقي ومنطقة الخليج وإيران.



    وأن الولايات المتحدة تهدف من ضغوطها الحالية على المجتمع الدولي وخاصة الدول الحليفة لها مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا لتكثيف الضغوط على الحكومة السودانية لنشر قوات دولية بالإقليم، على أن يتم لاحقًا نشر قوات يبلغ قوامها من مائة إلى مائتى ألف جندي يتخذون من الإقليم قاعدة عسكرية.



    وأوضح الباحث أن المؤتمر الدولي الأخير الذي استضافته فرنسا حول دارفور برعاية الرئيس الفرنسى ساركوزي وحضرته 15 دولة أجمع غالبية المشاركين فيه على نشر قوات دولية بالإقليم وهو ما أكدته كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المؤتمر.



    أضاف الباحث أن المخطط الأمريكي يتجه نحو فلسطين أيضا عبر إثارة الفوضى في مناطق الحكم الذاتي هناك والضغط على محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية، حتى يعلن أنه بحاجة لنشر قوات دولية بقطاع غزة الموازي للحدود المصرية بهدف حماية السلطة الشرعية من حركة حماس، التى فرضت سيطرتها على المؤسسات الحكومية ووضعت يدها على القطاع .



    وأكد الباحث أن هذا المخطط يهدف إلى الإتيان بقوات أمريكية بدعم من المجتمع الدولي ورئيس السلطة الفلسطينية لكي ترابط في القطاع وتتخذ من أطرافه قاعدة عسكرية جديدة تنصب بها صواريخ ومدافع هاوتزر لتطويق الدولة المصرية التي يعتبرها الأمريكيون الدولة العربية التي يجب الحذر منها وتطويقها تحسبًا لأي طارئ يحدث في العلاقات المصرية الأمريكية أو المصرية الإسرائيلية.



    وأوضح الباحث أن الولايات المتحدة أعدت قائمة كاملة بأنواع الأسلحة الملائمة لطبيعة المواقع التي ستستغلها كقواعد عسكرية جديدة في دارفور وغزة، وأهمها صواريخ توجه بالأقمار الصناعية والليزر تتمتع بدقة عالية جدًا في تدمير الأهداف، وكذلك قذائف ذكية مضادة للتحصينات يمكن أن تحمل رؤوسًا من اليورانيوم, ومادة التنجستين وتزن هذه القاذفة 2 طن، ويمكن إطلاقها من طائرات أف 15، بالإضافة إلى عربات هامر الأمريكية وميركافا الإسرائيلية.



    وأكد براون أن الولايات المتحدة قدرت سبعة أعوام لتنفيذ مخططها ينتهى عام 2015 مشيرا إلى أن واشنطن تسعى منذ فترة إلى افتعال أزمات سياسية ودينية وعرقية داخل مصر بما يؤدي إلى انقسام الشعب المصري ويجعل النظام عرضة لانتقاد المجتمع الدولي وفرض عقوبات عليه ومن ثم التمهيد لاحتلالها عسكريا بعد التدخل فى شئونها الداخلية عبر بعض الطوائف أو منظمات المجتمع المدنى أو الشخصيات المثيرة للجدل التى تعمل على تفكيك المجتمع المصرى وفق خطة كونداليزا رايس وزيرة الخارجية لفرض الديمقراطية على الطريقة الأمريكية عن طريق الفوضى الخلاقة!!.



    ولفت الباحث الانتباه إلي أن أمريكا اعدت بالفعل مخطط التقسيم وتعمل على تنفيذه منذ فترة بإثارة الفتن بين المسلمين والمسيحيين وتشجيع المسيحيين على تصعيد حملتهم وهجومهم على النظام المصرى فى الداخل والخارج بل تشجيعهم على المطالبة بتكوين دولة مسيحية جنوبي وغربي مصر حتى وأن نفى المسيحيون ذلك فلقد نشرت المواقع الأمريكية خرائط تؤكد هذا التقسيم وتكشف دور بعض المسيحيين واقباط المهجر ومنظمات المجتمع المدنى فى تنفيذ تلك المؤامرة الخطيرة.



    ويؤكد ما ذكره الباحث الاسكتلندي مجلة القوة العسكرية الأمريكية عام 2006 التى نشرت خريطة جديدة للشرق الأوسط ضمن مقال بعنوان ( حدود الدم ) حددت فيه ملامح خريطة شرق أوسطية جديدة حيث يفترض التقرير إن الحدود بين دول المنطقة غير مكتملة وغير نهائية خصوصا في قارة إفريقيا التي تكبدت ملايين القتلى وبقيت حدودها الدولية بدون تغيير وكذلك الشرق الأوسط الملتهب حيث شكلت الحدود أثناء الاحتلال الفرنسي والبريطاني لهذه الدول فى نهاية القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.



    وتم تبرير التقسيم المخطط له بسبب عدم إدراكهم لخطورة تقسيم القوميات على جانبي الحدود (حسب وصف المقال وأن كان التقسيم كما يعلم الجميع أنه كان تخطيطا متعمدا لضمان نشوب الصراعات بين الدول مستقبلا وهو ما حدث حيث فشلت الدول الأفريقية الحديثة فى نزع فتيل الحرب بين بعضها البعض واستنزفت فى ذلك مواردها القليلة وفى النهاية عادت هذه الدول إلى الدول الأوربية التى كانت تحتلها من قبل لفرض النظام والأمن وهو ما يعنى مجددا احتلالا بصورة مقنعة) والتى أصبحت تشكل كتلا قومية كبيرة ومبعثرة على حدود عدة دول ويرى كاتب المقال أن القومية الخالصة يمكن أن تجد مبررا لتغيير الحدود لتشكيل كيان سياسي مستقل لها بما يؤدي لتفتيت كل دولة حالية لعدة دويلات علي اسس عرقية او طائفية او اثنية .




    ولهذا أعدت الاجهزة الامريكية الخرائط على أساس الواقع الديموغرافي للدين والقومية والمذهبية ويرى الكاتب إنه لكي يتم إعادة ما اسماه بتصحيح الحدود الدولية فإن ذلك يتطلب توافقا لإرادات الشعوب ( الديمقراطية الأمريكية ) ولأن هذا من الصعب تحقيقه فلابد من سفك الدماء للوصول إلى هذه الغاية.



    وطالب المقال بتجميع الفلسطينين فى كيان مستقل واليهود فى كيان آخر حيث ستنشأ دولة جديدة تضم الأردن القديم وأراضي من السعودية وربما من فلسطين المحتلة تضم كل فلسطيني الداخل وفلسطيني الشتات وتسمى ( الأردن الكبير ) ويستولى الكيان الصهيونى على باقى أراضى فلسطين أما غزة فسيتم ضم أجزاء كبيرة إليها من سيناء قد تصل إلى نصف سيناء.



    وكذلك سيتم تجميع الأكراد المنتشرين بين ايران وتركيا والعراق فى كيان سياسى واحد باعتبارهم قومية واحدة وهكذا فإن عددا من الدول العربية ستقع ضمن هذا المخطط الجديد باقتطاع اجزاء منها بالإضافة إلى دول منها العراق السعودية وسوريا والإمارات واليمن والأردن بالإضافة إلى دول إسلامية منها إيران وتركيا وباكستان وأفغانستان و الدول الجديدة التي ستنشأ نتيجة هذا التقسيم الجديد هى ( كردستان ) ( وسنيستان ) ( وشيعستان ) بعد تقسيم العراق وتعد دولة ( كردستان الكبرى ) والتى ستشتمل على كردستان العراق وأجزاء من الموصل وخانقين وديالى, وأجزاء من تركيا وإيران وسوريا وأرمينيا وأذربيجان.



    وستكون هذه الكيانات الجديدة بالطبع موالية للغرب ولأمريكا أما دولة ( شيعستان ) فسوف تضم جنوب العراق والجزء الشرقي من السعودية والأجزاء الجنوبية الغربية من إيران(الأهواز) وستكون بشكل حزام يحيط بالخليج العربي. وستنشأ دولة ( سنيستان ) على ما تبقى من أرض العراق وربما تدمج مع سوريا.



    وفى أسيا ستنشأ دولة ( بلوشستان ) التي ستقتطع أراضيها من الجزء الجنوبي الغربي لباكستان والجزء الجنوبي الشرقي من إيران وسيتم ضم جزء من أفغانستان لايران لتكون دولة ( فارسية ) خالصة بعد فصل الأكراد والعرب عنها أما أفغانستان فستحصل على أجزاء من باكستان وستعاد إليها منطقة القبائل وهو ما يفسر استمرار الحرب هناك حاليا.



    وبالنسبة إلي السودان فقد بدأت الخطة مبكرا حيث تم فصل الجنوب عن الشمال ويتم العمل حاليا على فصل الشرق عن باقى السودان لتنشأ بالتالى ( ثلاث دويلات ) تتحكم فيها أمريكا ففى الجنوب دولة مسيحية تدين بالولاء للغرب عقيدة واستراتيجية ويمكنها التأثير على المياه التى تصل إلى شمال السودان ومصر.



    وأما شرق السودان فالمؤشرات تؤكد أنه بحيرة من البترول ولا يمكن للغرب أن يتركه فى أيدى حكومات تناصب الغرب العداء وتعمل على تنشيط علاقاتها مع الصين وروسيا وسيتم تقسيم السعودية إلى دولتين, دولة دينية باسم (الدولة الإسلامية المقدسة) على غرار الفاتيكان تضم جميع المواقع الدينية المهمة لمسلمي العالم (مكة والمدينة وجبل عرفات) ودولة سياسية (السعودية) أما اليمن فسيتم توسعته بعد اقتطاع أجزاء من جنوب السعودية وستبقى الكويت وعمان بدون تغيير.



    وبالنسبة إلي أفريقيا فأن الخطة المتعلقة بها تقتضى البدء فى تنفيذها بعد الانتهاء من الجزء الأهم منها والخاص بالمنطقة العربية ووسط أسيا وبعدها يبدأ فك وإعادة تركيب دول مهمة مثل نيجيريا والكاميرون وجنوب أفريقيا والصومال وتشاد وموريتانيا.



    لقد بدأت الإدارة الأمريكية الترويج لهذا المخطط الجديد منذ حرب أكتوبر عام 1973على أقل تقدير وإن كان البعض يرجع هذا المخطط إلى الأربعينيات حيث كانت أمريكا قد بدأت فى الظهور كقوة عظمى على الساحة الدولية بينما كانت الدول الاستعمارية الاوربية تأفل وتضعف وتنسحب من مستعمراتها فى أفريقيا وأسيا وبدأت تنفيذه فعليا فى العراق بالاتفاق مع ايران وأفغانستان وباكستان وبمساعدة إسرائيل



    وسواء كان اجتياح الحدود المصرية فى معبر رفح الفاصل بين مصر والأراضى الفلسطينية عفويا أو مدبرا فإننا لا يمكن أن نتغاضى عن العلاقات والصلات بين الإدارة السورية من جهة وبين ايران من جهة أخرى والتى تستفيد من وضع أمريكا فى العراق وتساوم على تنفيذ الخطة الأمريكية مقابل تمرير مفاعلها النووى.



    ويتضح أن الهدف من الخطة الأمريكية هو حل القضية الفلسطينية على حساب الدول المجاورة ودون المساس بإسرائيل وضمان ولاء الدول الجديدة لأمريكا وضمان ولاء الدول التى سيتم استقطاع أجزاء من الدول المجاورة اليها لأمريكا واسرائيل معا.



    وبذلك تضمن الادارة الامريكية والاسرائيلية ( شرق أوسط جديد ) يحقق الاهداف الامريكية والاسرائيلية في السيطرة علي موارد وثروات المنطقة وتضمن في نفس الوقت وصول الإمدادات البترولية والغاز إليها دون تهديدات أو مخاوف من قطعه كما حدث فى حرب أكتوبر وضمان الامن و الامان للكيان الصهيوني بعد عملية الفك وإعادة التركيب للدول المحيطة بها وتخلصيها من مخاطر التغيير الديموغرافي للسكان الذى يميل لصالح الفلسطينيين في حال تطبيق قرارات مجلس الأمن!!

    وسلم لى على القبائل العربية الجديدة
    وحروب الجاهلية الجديدة


    تحياتى
    avatar
    شيخ الغفــر
    مشـــــــــــــرف
    مشـــــــــــــرف

    عدد الرسائل : 1777
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالب
    تاريخ التسجيل : 06/08/2007

    m9 رد: مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية

    مُساهمة من طرف شيخ الغفــر في الإثنين 14 ديسمبر 2009, 11:21 am

    أخى أعتقد أن هذا ماأطلقوا عليه اسم الشرق الأوسط الجديد
    ودعهم يخططوا كيفما شاؤا ويرسموا مايحلو لهم من خرائط
    وسيجعل الله كيدهم فى نحورهم وسيبقى الاسلام ومصر أعزاء رغم أنف الحاقدين والكارهين






    تسلم ايديك
    avatar
    العمـــدة
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    عدد الرسائل : 2203
    العمر : 26
    العمل/الترفيه : طالب
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    m9 رد: مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية

    مُساهمة من طرف العمـــدة في الأحد 20 ديسمبر 2009, 10:52 pm

    تحياتى لك





    نعم اخى شيخ الغفر
    هذا مايطلقون عليه الشرق اوسط الجديد
    ولم يقدرو على تحقيقه ولن يقدروا انشاء الله
    avatar
    Yara Elmohands
    عضــــــــــــو
    عضــــــــــــو

    عدد الرسائل : 71
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : طالبة جامعية
    تاريخ التسجيل : 31/10/2009

    m9 رد: مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية

    مُساهمة من طرف Yara Elmohands في الجمعة 25 ديسمبر 2009, 11:42 am

    تسلم اديك على المجهود الرائع والمميز



    اللهم احفظ مصر والمسلمين


    تحياتى
    avatar
    العمـــدة
    كبير المشرفين
    كبير المشرفين

    عدد الرسائل : 2203
    العمر : 26
    العمل/الترفيه : طالب
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    m9 رد: مصر والعرب وخريطة حدود الدم الأمريكية

    مُساهمة من طرف العمـــدة في الجمعة 01 يناير 2010, 1:01 pm

    تحياتى لك





    وتسلم الآيادى

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 15 نوفمبر 2018, 11:11 pm