منتديات الفلاحين



الزائر الكريم

أنت غير مسجل بالمنتدى
لمشاركة أفضل قم بالتسجيل الآن

تحياتنا
ادارة المنتدى

اسلامية ثقافية ترفيهية زراعية


    أول مناظرة رئاسية فى مصر والعالم العربى

    شاطر
    avatar
    شـيخ البلد
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 3205
    العمر : 38
    العمل/الترفيه : محاسب
    تاريخ التسجيل : 28/07/2007

    m15 أول مناظرة رئاسية فى مصر والعالم العربى

    مُساهمة من طرف شـيخ البلد في الجمعة 11 مايو 2012, 11:36 pm

    أول مناظرة رئاسية فى مصر والعالم العربى



    تابع المصريين أول مناظرة تلفزيونية في انتخابات الرئاسة المصرية التي ستبدأ بعد أقل من أسبوعين بين المرشحين البارزين عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح.


    وعرفت المناظرة التي جاءت قبل انطلاق الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية سجالاً بين الخصمين المتنافسين، خاصة فيما يتعلق بالانتماء السياسي ودور الدين في السياسة.


    واتهم موسى أبوالفتوح بالدفاع عن مواقف الإخوان وليس عن مصالح المصريين. كما تطرق موسى الى مبايعة منافسه للمرشد العام للإخوان المسلمين، متسائلاً عما إذا كان هذا يعني أنه إذا انتخب رئيساً فهناك طريق عليه أن يمر به قبل أن يتخذ قراراته، وسأله: "هل مبايعتك للمرشد تعني أنه رئيس عليك؟".


    وأجاب أبوالفتوح مذكراً أنه استقال من جماعة الإخوان المسلمين حين أعلن ترشحيه للرئاسة، مضيفاً: "يبدو أن عمرو موسى لا يتابع الأخبار بدقة".


    كما اعتبر أبوالفتوح أن موسى رمز من رموز النظام السابق الذي ثار عليه شعب مصر، مضيفاً أنه سكت عن جرائم نظام مبارك.


    وعن أحداث العباسية، رأى موسى أنه لم يكن لها مبرر، معتبراً أن هدفها كان الفوضى. أما أبوالفتوح فقال إن هذه الأحداث أتت نتيجة سوء أداء من أطراف مختلفة، مؤكداً أنها لم تكن لتقع لو كان رئيساً للجمهورية.




    ردود فعل الشارع المصري


    وبدا واضحاً خلال المناظرة قدرة عمرو موسى على التصدي لمنافسه في أكثر من موضع وسؤال، في حين طغت اللغة الخطابية على إجابات عبدالمنعم أبوالفتوح. هذا على الأقل ما خرج به العديد من المصريين الذين شاهدوا المناظرة.


    وقد أكد القائمون على إعداد الحلقة أنه تم اختيار المرشحين موسى وأبوالفتوح بناءً على عدد من استطلاعات الرأي العام بمصر أكدت صعودهما.


    ولقيت الحلقة اهتماماً كبيراً من الشعب المصري، حيث اهتمت قطاعات عريضة من المصريين بمشاهدتها في المنازل والمقاهي والتعليق عليها، إضافة إلى شعور عام ساد الشارع المصري بأنه بدأ اليوم فقط يخطو أولى خطواته نحو الديمقراطية.



    وتباينت ردود الفعل بمحيط الرأى العام تجاه أول مناظرة اعلامية فى تاريخ مصر بين مرشحى الرئاسة "عمرو موسى ود.عبد المنعم أبو الفتوح " على قناتى "أون تي في" و"دريم"..فالبعض اعتبرها مكسبا تاريخيا غير مسبوق فى العالم العربى بينما تحفظ البعض الاخر على طريقة ادارة المناظرة ومحاورها وتأثيرها المتوقع على أصوات الناخبين .



    والمناظرة مكسب كبير لكل مصرى ، فلأول مرة وبعد سنة ونصف من ثورة 25 يناير، نشاهد الرئيس المحتمل يستجدى أصوات الناخبين ويحاول قدر المستطاع اقناعهم ببرامجه الانتخابية ورؤيته والتأثير على قرارهم لصالحه ويستميلهم منطقيا وعاطفيا .



    وعقد هذه المناظرة الأولى من نوعها بمصر يمثل حدثا تاريخيا مهما وعلامة مضيئة فى تاريخ الحرية والديمقراطية والاعلام المصرى ،ويدل على ان مصر لازالت رائدة حتى فى الديمقراطية لأن تونس سبقتها فى ثورتها إلا انها سبقت تونس فى هذه المناظرة الاعلامية العلنية .


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 15 نوفمبر 2018, 10:40 pm